دراسة حالة

الموضوعات الرائجة المروَّجة تساعد Xbox UK في إثارة عشّاق الألعاب قبل طرح لعبة Halo 5

النتائج الأساسية

الفرصة

في إطار سعي Xbox UK التابعة لشركة Microsoft لطرح لعبة الفيديو Halo 5، أرادت () جذب المشاهدات لإعلانها التلفزيوني الجديد على تويتر. كما قررت خلق نوع من الإثارة من خلال تشجيع جمهورها المستهدف للتفاعل معها.

الاستراتيجية

لقد استخدمت الموضوع الرائج المروّج لتكوين وعي لدى الجمهور بطرح لعبة Halo 5. كما دعّمت الموضوع المتداول باستخدام تغريدات مصحوبة بصور وملفات GIF لتعريف الجمهور بفصل جديد من فصول اللعبة وهو Agent Locke.

‏‫وأتبعت العلامة التجارية الموضوع المتداول باستخدام الفيديو المروج بهدف جذب المشاهدات لاثنين من إعلانات الفيديو التشويقية بجانب مقطع فيديو دعائي مدته 60 ثانية.‬ وكان الهدف من هذين الإعلانين التشويقيين سرد حكاية Halo من وجهتي نظر مختلفتين هما: وجهة نظر بطل اللعبة Master Chief والشخصية الجديدة Locke. وقد دفع هذا هذا المسار المزدوج للاستفادة من بطاقة تصويت تويتر، حيث تم استفتاء عشاق الألعاب للاختيار بين Chief وLocke.

علاوة على ذلك، استغلت الحملة مجموعة من أدوات الاستهداف على تويتر من بينها الكلمات المفتاحية واستهداف @اسم المستخدم للوصول إلى مستخدمي اللعبة على المنصَّة. كما تم استهداف المتابعين في أهم ألعاب المنصَّة مثل ولعبة BioShock من . لقد استخدمت ميزة الجماهير المخصصة لإعادة استهداف مستخدمي تويتر الذين سبقت لهم زيارة الموقع مؤخرًا ومن المرجَّح جدًا أن يكون لديهم اهتمام بمحتوى لعبة Halo المروج له.

استخدام بطاقة تصويت على تويتر للتفاعل مع المستخدمين.

لقد ثبت نجاح استخدام بطاقة التصويت في تويتر لدى  لإثارة فضول المستخدمين وإشراكهم في الحملة. وهذا بدوره شجعهم على تحديد اختياراتهم، كما فتح مجالاً طبيعيًا للحديث والنقاش حول طرح لعبة Halo 5.

وهذا لم يساعد فقط في تشجيع مستخدمي تويتر على التفاعل مع ، ولكنه جعل بإمكان المستخدمين بعد التصويت مباشرة مشاركة مقطع فيديو مدته 60 ثانية مع متابعيهم. وبذلك تمكنت  من زيادة مدى وصولها بطريقة مبتكرة.

استخدام الفيديو المروج لتوسيع نطاق الإثارة.

لقد ثبت نجاح استخدام الفيديو المروج في زيادة المشاركة وتوسيع نطاق الإثارة. كما توصلت  إلى أن الجمهور لم يكن يحتاج فقط إلى مشاهدة هذا المحتوى، بل كان مهتمًا كذلك بمشاركته مع الأصدقاء.

استخدام الوسم لنقل رسالة قوية.

كانت حملة Halo 5 تتمحور حول الوسم . وقد أدى هذا إلى سرد قصة اللعبة وتوضيح الفكرة من الحملة بعبارة بسيطة. وبذلك استطاع الوسم نقل رسالة قوية من شأنها تشجيع المستخدمين على اتخاذ إجراء.

النجاح

لقد تجاوز استخدام الموضوع الرائج المروّج في الحملة جميع التوقعات وحقق مستوى مؤشرات الأداء المطلوبة من وعي الجمهور. كما أدى ذلك إلى وصول عدد مرات الظهور للمحتوى المتداوَل إلى 23 مليون مرة، كما أدت التغريدات في الخط الزمني إلى إنشاء 3.1 مليون مرة ظهور أخرى.

ساعد استخدام التغريدات المروجة، بما في ذلك الفيديو المروج، على تجاوز عدد مرات الظهور 8.1 مليون مرة وبلغ عدد مرات مشاهدة الفيديو 106 آلاف مرة مع انخفاض تكلفة العرض بنسبة 50% مقارنة بالمعدل الطبيعي الداخلي. لقد وصلت الحملة إلى ألفي إعادة تغريد تقريبًا وأكثر من 3 آلاف مرة إعجاب، كما حصلت على تكلفة مشاركة أقل من المتوسط الشائع في المجال بنسبة 20%.

كذلك، ثبتت كفاءة بطاقة التصويت باعتبارها أداة قوية حيث تجاوز عدد الأصوات التي تم الإدلاء بها 2.8 ألاف صوت. لقد تفاعل المستخدمون مع الوسم وقاموا بوضع أكثر من 21 ألف إشارة لـ  في يوم طرح مقاطع الفيديو.

كانت هذه أول مرة تستخدم فيها Microsoft بطاقة التصويت، ومن خلالها أدركنا أن عملاءنا لم تكن لديهم رغبة في المشاركة فقط، بل كان لديهم شعور بالسعادة لإعادة نشر محتوى الفيديو مع متابعيهم، ولذلك تحولوا إلى سفراء العلامة التجارية Halo. لقد تجاوز هذا كل توقعاتنا.

Kuran Kapoor، المدير الأول لفئات المنتجات في Microsoft

الحلول المستخدمة

اللوحات الإبداعية

تتواصل العلامات التجارية على تويتر مع المستخدمين بوسائل فريدة ومبدعة بشكل يومي. ويُمكنك أيضًا فعل ذلك.

معرفة المزيد Arrow Right Icon

توسيع نطاق الوصول إلى العملاء

التغريدات لا يحُدها مكان. يُعدّ هذا الوصول الشاسع في الوقت الفعلي على مستوى العالم بين يدي علامتك التجارية.

معرفة المزيد Arrow Right Icon