دراسة حالة

Diadora تشعل ساحات المحادثات حول إنعاش منتج يعود إلى تسعينات القرن الماضي وطرحه في جميع أنحاء أوروبا

النتائج الأساسية

الفرصة

أثناء الاحتفال بالذكرى السنوية الخامسة والعشرين لمجموعة الأحذية الرياضية المميزة التي تعود إلى 1990، أرادت العلامة التجارية Diadora () العاملة في مجال الأحذية الرياضية إحياء روح تسعينات القرن الماضي. توجهت العلامة التجارية على الفور إلى تويتر لخلق حالة من الإثارة، وتدشين حملة مبدعة لرفع الوعي وزيادة المشاركة بين جمهور الشباب المهتمين بالترفيه الموضة.

الاستراتيجية

وبعد إعادة طرح اثنين من الأحذية الرياضية مجددًا ضمن سلسلة منتجات ، سعت إلى إلقاء الضوء على طرح موديلات محدودة من أحذيتها التي تركت بصمة كبيرة مع المستهلكين، وذلك من خلال تنظيم فاعاليات احتفالات في خمس مدن أوروبية في نفس اليوم. استخدمت Diadora مزيجًا من أنشطة تويتر، شاملة الفيديو والصور، علاوة على التسويق في الشوارع لزيادة فرص مشاهدة كل حدث ومن ثمّ تشجيع العملاء على التفاعل في الأسواق الأوروبية الرئيسية.

وتمهيدًا للأحداث، استعانت شركة Diadora بأجهزة عرض الألعاب في رحلة عبر الطرق الأوروبية جابت أرجاء ميلان وباريس ولندن وأمستردام وبيرلين. واستخدمت خلالها الفيديو المروّج لعرض مقاطع فيديو للأشخاص يلعبون الألعاب في الشوارع، مما أشعل المحادثات من خلال تحدي المستخدمين لتحديد موقع الجهاز. عملت تغريدات الفيديو المروّج على توجيه المستخدمين إلى موقع إلكتروني للحصول من خلاله على مزيد من المعلومات حول الأحداث القادمة ومنتجات الجديدة.

ففي إيطاليا، دشنت موضوعًا مروجًا يوم إقامة الحدث في ميلان لرفع الوعي بدرجة كبيرة وجعل الحملة في طليعة ذهن الجمهور على مدار اليوم. لعب الوسم دورًا محوريًا في إثارة الحنين إلى اللحظات الرائعة للأيام الذهبية التي شهدتها كرة القدم الإيطالية عندما كانت العلامة التجارية الراعي الرسمي للفريق الإيطالي، كما ظهرت مجموعة الجري لعام 1990 في حلتها العصرية.

خلال الأحداث، دشنت تغريدات مروجة لجذب المستخدمين في الوقت الفعلي ودفعهم إلى إحداث حالة من الإثارة حول طرح منتجها بموديلات محدودة. اشتملت التغريدات المروجة على تغريدات متعددة الصور، حيث اشتملت على صور من كل حدث، لتكون مزيجًا من لقطات الحاضرين من الشباب مصحوبة بصور كبيرة وجذابة لأحذية .

أحسنت الاستفادة على مدار الحملة من خيارات الاستهداف في تويتر للتأكد أنّ حملتها لاقت رواجًا بين جمهور تمّ استثماره لصالح العلامة التجارية. تمّ استخدام استهداف @اسم المستخدم لضمان وصول الرسالة إلى جمهور مهتم بالعلامات التجارية للملابس الرياضية، في حين لعب استهداف الكلمات المفتاحية دورًا في الوصول إلى جمهور محبي الأحذية الرياضية، وذلك مثل و.

خلق حالة من الإثارة وتعزيز المشاركة باستخدام الفيديو.

بفضل الاستخدام المبدع للفيديو المروّج، شجّعت الجمهور على التفاعل، من خلال مطالبة المستخدمين بتتبع جهاز عرض الألعاب. فمن خلال مشاركة مقاطع فيديو قصيرة مرحة للناس وهم يلعبون ألعاب الفيديو في مواقع تحظى بشهرة كبيرة، تمت إثارة الاهتمامات والانطلاق من الفكرة الرئيسية لفترة التسعينات لخلق رابط مع .  

استخدام موضوع مروّج لرفع الوعي.

دشنت موضوعًا مروجًا يوم الحدث لخلق وعي في أكثر اللحظات فاعلية. لقد تمكنت الشركة من زيادة مشاهدة الأحداث عبر تويتر ودفع الناس إلى التحدث حول الوسم ، الأمر الذي أدى بدوره إلى خلق روابط عاطفية مع الجماهير المستهدفة.

مشاركة الأحداث في الوقت الفعلي.

من خلال تدشين التغريدات المروّجة أثناء وقوع فعاليات الاحتفالات، وفرت Diadora لجمهورها ميزة البث المباشر. وقد ساعد هذا بدوره في زيادة المشاركة بنسبة كبيرة، حيث ولدت شعورًا لدى جمهورها كما لو كانوا جزءًا من تلك الاحتفالات، كما ساعد ذلك في مزامنة أنشطة الحملة عبر خمسة أسواق أوروبية.

النجاح

وتجاوز أداء الحملة توقعات . فقد حازت على ما يزيد عن 200000 مشاهدة للفيديو. حظيت التغريدات المروّجة التي تشتمل على صور متعددة برواج كبيرة، حيث تجاوز معدل المشاركة في ذروته نسبة 50%، أي ما يزيد عن 300000 تفاعل مع التغريدات.

بفضل استخدام تويتر، تمكّنا من الربط بين أنشطة الحملة بفاعلية عبر الأسواق الأوروبية الرئيسية ومن ثمّ رفع الوعي بعلامتنا التجارية بين الأجيال الشابة من عشاق الملابس الرياضية.

Diadora

الحلول المستخدمة

اللوحات الإبداعية

تتواصل العلامات التجارية على تويتر مع المستخدمين بوسائل فريدة ومبدعة بشكل يومي. ويُمكنك أيضًا فعل ذلك.

معرفة المزيد Arrow Right Icon

استهداف الجمهور

أنت تريد لرسالتك الوصول إلى الشخص المناسب. تضمن لك إمكانات الاستهداف من تويتر تحقيق هذا الأمر.

معرفة المزيد Arrow Right Icon